بداية يا أخوان انا أسف للتأخير في الجزء الثاني ولكن كان علي أن الم بجوانب الموضوع كاملة حتى اخبركم بالقصة لنهايتها
طبعا كنا قد وصلنا الى النقطة التي نام بها العريس وكانت اسعد ليلة في حياته واسوأ ليلة في حياة العروس
في الصباح يستيقظ العريس متعبا من النومة الطويلة اللي نامها (أكيد طبعا لأزم يتعب من النوم )ليجد بجانبه العروس الحزينة على ليلة زفافها فيوقظها لتستيقظ بسرعة فرحة ولكن سرعان ما يخيب أملها لما يقوللها العريس روحي عالمطبخ أعملي قهوة فتذهب العروس الى المطبخ وتعد القهوة بسرعة شديدة وتذهب بها الى غرفة النوم لتجد العريس قد توجه الى البرندة ليشرب القهوة (طبعا يا شباب خاب أملها انه مش بغرفة النوم) وبعد شرب القهوة والتدخين يبدأ أهل العريس والعروس بالوصول الى البيت للتهنة ( الصباحية ) فيأتي والد العريس وأمه وأخوته ويسأله والده كيف كانت ليلة الأمس فيجيب العريس برأس مرفوع كانت رائعة وكنت فيها أسد (يا خسارة كان أسد بالنوم بس )فيفرح والد العريس جدا اما بالنسبة الى العروس الحزينة فتسألها والدتها عن ليلة الأمس فتجاوب بحياء كانت رائعة (اللي بدري بدري )طبعا الجميع الان فرح ويبدؤا بالغناء والرقص وتهنة العرسان ويبدأ الضيوف بالتوافد الى المنزل (المباركة )و يستمر الحفل حتى ما بعد منتصف الليل طبعا يا حرام العريس بكون محبوس بغرفة النوم لأنه البيت مليان نسوان وما بييقدريطلع وعندما ينتهي الحفل والكل بروح تتوجه العروس الى غرفة النوم بسرعة الصاروخ العابر للحارات لتجد العريس نائما وفي سابع نومة (طبعا الله يعينه )من صوت الطبل والزمر طول النهار وهنا تكون ليلة أخرى رائعة في حياة الرجل وليلة سيئة أخرى في حياة العروس
طبعا الموضوع طويل الجزء الثالث والاخير غدا أن شاء الله بتمنى اني ما أكون طولت عليكوا ويكون دمنا خفيف
حبي وتقديري لكم
أمير الشرق
:36_22_27:


كلمات البحث

أدب :-: شعر :-: إبداع :-: نقاش :-: أخبار :-: رياضة :-:فن :-: مسابقات +|+ ألعاب